منتدى طلبة هندسة المنيا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزى الطالب عزيزتى الطالبة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

منتدى طلبة هندسة المنيا


 
الرئيسيةمجلة جديدةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدكتور مصطفى محمود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس النهار

avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 86
العمر : 29
نقاط : 167
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
تاريخ الميلاد : 06/10/1989

مُساهمةموضوع: الدكتور مصطفى محمود   الأربعاء فبراير 16, 2011 10:55 am

مصطفى محمود


مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري.
هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف وينتهي نسبه إلى علي زين العابدين. وكان توأما لأخ توفي في نفس
عام مولده. توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل، درس الطب وتخرج عام 1953 وتخصَّص في
الأمراض الصدرية ،ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960


ألف 89 كتابا منها الكتب
العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة إلى الحكايات والمسرحيات
وقصص الرحلات، ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة.


قدم الدكتور مصطفى محمود
400 حلقة من برنامجه التلفزيوني الشهير (العلم والإيمان) وأنشأ عام 1979 مسجده في القاهرة
المعروف بـ "مسجد مصطفى محمود" ويتبع له ثلاثة ‏مراكز‏
‏طبية‏ تهتم بعلاج ذوي الدخل المحدود ويقصدها الكثير من أبناء مصر نظرا لسمعتها
الطبية، ‏وشكل‏ ‏قوافل‏ ‏للرحمة‏ ‏من‏ ستة عشر ‏طبيبًا‏، ‏ويضم المركز‏ أربعة
‏مراصد‏ ‏فلكية‏، ‏ومتحفا ‏للجيولوجيا‏، يقوم عليه أساتذة متخصصون. ‏ويضم‏
‏المتحف‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏الصخور‏ ‏الجرانيتية،‏ ‏والفراشات‏ ‏المحنطة‏ ‏بأشكالها‏
‏المتنوعة‏ ‏وبعض ‏الكائنات‏ ‏البحرية‏، والاسم الصحيح للمسجد هو
"محمود" وقد سماه باسم والده.




بداياته




عاش مصطفى محمود في مدينة طنطا
بجوار مسجد "السيد البدوي" الشهير الذي يعد أحد مزارات الصوفية الشهيرة
في مصر؛ مما ترك أثره الواضح على أفكاره وتوجهاته.


بدأ حياته متفوقًا في
الدراسة، حتى ضربه مدرس اللغة العربية؛ فغضب وانقطع عن الدراسة مدة ثلاث سنوات إلى
أن انتقل هذا المدرس إلى مدرسة أخرى فعاد مصطفى محمود لمتابعة الدراسة.وفي منزل
والده أنشأ معملاً صغيرًا يصنع فيه الصابون والمبيدات الحشرية ليقتل بها الحشرات،
ثم يقوم بتشريحها، وحين التحق بكلية الطب اشتُهر بـ"المشرحجي"، نظرًا
لوقوفه طول اليوم أمام أجساد الموتى، طارحًا التساؤلات حول سر الحياة والموت وما
بعدهما.

العلم
والإيمان





يروى مصطفى محمود أنه
عندما عرض على التلفزيون مشروع برنامج العلم والإيمان, وافق التلفزيون راصدًا 30
جنيه للحلقة !، وبذلك فشل المشروع منذ بدايته إلا أن أحد رجال الأعمال علم
بالموضوع فأنتج البرنامج على نفقته الخاصة ليصبح من أشهر البرامج التلفزيونية
وأوسعها انتشارا على الإطلاق، لا زال الجميع يذكرون سهرة الإثنين الساعة التاسعة
ومقدمة الناى الحزينة في البرنامج وافتتاحية مصطفى محمود (أهلا بيكم)! إلا أنه ككل
الأشياء الجميلة كان لا بد من نهاية, للأسف هناك شخص ما أصدر قرارا برفع البرنامج
من خريطة البرامج التليفزيونية!! وقال ابنه ادهم مصطفى محمود بعد ذلك أن القرار
وقف البرنامج صدر من الرئاسة المصرية إلى وزير الإعلام آنذاك صفوت الشريف، بضغوط صهيونية.

الأزمات




تعرض لأزمات فكرية كثيرة
كان أولها عندما قدم للمحاكمة بسبب كتابه (الله والإنسان) وطلب عبد الناصر بنفسه
تقديمه للمحاكمة بناء على طلب الأزهر باعتبارها قضية كفر!..إلا أن المحكمة اكتفت
بمصادرة الكتاب, بعد ذلك أبلغه الرئيس السادات أنه معجب بالكتاب وقرر طبعه مرة أخرى!.


كان صديقا شخصيا للرئيس
السادات ولم يحزن على أحد مثلما حزن على مصرعه يقول في ذلك "كيف لمسلمين أن
يقتلوا رجلا رد مظالم كثيرة وأتى بالنصر وساعد الجماعات الإسلامية ومع ذلك قتلوه
بأيديهم.. وعندما عرض السادات الوزارة عليه رفض قائلا: "أنا‏ ‏فشلت‏ ‏في‏
‏إدارة‏ ‏أصغر‏ ‏مؤسسة‏ ‏وهي‏ الأسرة.. فأنا مطلق لمرتين.. فكيف بي أدير وزارة
كاملة..!!؟؟ ". فرفض مصطفى محمود الوزارة كما سيفعل بعد ذلك جمال حمدان مفضلا التفرغ للبحث العلمي..

اعتزاله




كانت محنة شديدة أدت به
إلى أن يعتزل الكتابة إلا قليلا وينقطع عن الناس حتى أصابته جلطة
مخيه عام 2003 ويعيش منعزلا وحيدا. وقد برع الدكتور مصطفى محمود في فنون عديدة
منها الفكر والأدب، والفلسفة والتصوف، وأحيانا ما تثير أفكاره ومقالاته جدلا واسعا
عبر الصحف ووسائل الإعلام. قال عنه الشاعر الراحل كامل الشناوي ”إذا كان مصطفى محمود قد ألحد فهو
يلحد على سجادة الصلاة، كان يتصور أن العلم يمكن أن يجيب على كل شيء، وعندما خاب
ظنه مع العلم أخذ يبحث في الأديان بدء بالديانات السماوية وانتهاء بالأديان
الأرضية ولم يجد في النهاية سوى القرآن الكريم“.




تكريمه
ثقافياً





حازت
روايته "رجل تحت الصفر" على جائزة الدولة لعام1970 وبتاريخ الاثنين 2/6/2008 كتب
الشاعر فيصل أكرم مقالاً في (الثقافية) - الإصدار
الأسبوعي لصحيفة (الجزيرة) بعنوان (ذاكرة اسمها لغز الحياة.. ذاكرة اسمها مصطفى
محمود) وطالب الصحيفة بإصدار ملف (خاص) عن مصطفى محمود - تكريماً له، وبالفعل.. في
تاريخ الاثنين 7/7/2008 صدر العدد الخاص من (الجزيرة الثقافية) وكان من الغلاف إلى
الغلاف عن مصطفى محمود، ضم الملف كتابات لثلاثين مثقفاً عربياً من محبي مصطفى
محمود، ومن أبرزهم: د. غازي القصيبي، د. زغلول النجار، د. إبراهيم عوض، د. سيّار الجميل.. وغيرهم من
الأدباء والمفكرين والأكاديميين، بالإضافة إلى الشاعر فيصل أكرم الذي قام بإعداد الملف كاملاً وتقديمه
بصورة استثنائية. كما ضم العدد الخاص، صوراً خاصة وكلمة بخط يد مصطفى محمود وأخرى
بخط ابنته أمل.




وفاته




توفى الدكتور مصطفى محمود
في الساعة السابعة والنصف من صباح السبت 31 أكتوبر (2009) الموافق 12 ذو القعدة 1430 هـ،
بعد رحلة علاج استمرت عدة شهور عن عمر ناهز 88 عاما، وقد تم تشييع الجنازة من مسجده بالمهندسين


اهم كتبه


  • الإسلام في خندق
  • زيارة للجنة والنار
  • عظماء الدنيا وعظماء الآخرة
  • علم نفس قرآني جديد
  • الإسلام السياسي والمعركة القادمة
  • المؤامرة الكبرى
  • عالم الأسرار
  • على حافة الانتحار
  • الله والإنسان
  • أكل العيش
  • عنبر 7
  • شلة الأنس
  • رائحة الدم
  • إبليس
  • لغز الموت
  • لغز الحياة
  • الأحلام
  • أينشتين والنسبية
  • في الحب والحياة
  • يوميات نص الليل
  • المستحيل
  • العنكبوت
  • الخروج من التابوت
  • رجل تحت الصفر
  • الإسكندر الأكبر
  • الزلزال
  • الإنسان والظل
  • غوما
  • الشيطان يسكن في بيتنا



  • الغابة
  • مغامرات في الصحراء
  • المدينة (أو حكاية مسافر)
  • اعترفوا لي
  • 55 مشكلة
    حب
  • اعترافات عشاق
  • القرآن محاولة لفهم عصري
  • رحلتي من الشك إلى الإيمان
  • الطريق إلى الكعبة
  • الله
  • التوراة
  • الشيطان يحكم
  • رأيت الله
  • الروح والجسد
  • حوار مع صديقي الملحد
  • محمد
  • السر الأعظم
  • الطوفان
  • الأفيون رواية
  • الوجود والعدم
  • من أسرار القرآن
  • لماذا رفضت الماركسية
  • نقطة الغليان
  • عصر القرود
  • القرآن كائن حي



  • أكذوبة اليسار الإسلامي



  • نار تحت الرماد
  • أناشيد الإثم والبراءة
  • جهنم الصغرى
  • من أمريكا إلى الشاطئ الآخر



  • أيها السادة اخلعوا الأقنعة



  • الإسلام..ما هو؟
  • هل هو عصر الجنون؟
  • وبدأ العد التنازلي
  • حقيقة البهائية
  • السؤال الحائر
  • سقوط اليسار
  • قراءة للمستقبل
  • ألعاب السيرك السياسي
  • على خط النار
  • كلمة السر
  • الشفاعة
  • الطريق إلى جهنم
  • الذين ضحكوا حتى البكاء
  • حياتي وفكري.. آرائي ومواقفي
  • المسيخ الدجال
  • سواح في دنيا الله
  • إسرائيل البداية والنهاية
  • ماذا وراء بوابة الموت
  • الغد المشتعل



  • رائحة الدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mostafa Habeeb

avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 39
العمر : 28
نقاط : 59
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
تاريخ الميلاد : 07/02/1990

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور مصطفى محمود   الخميس فبراير 17, 2011 4:53 am

ربنا يتغمده برحمته
كان خير معلم

وما من كاتب إلا سيبلى .. ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شئ... يسرك في القيامة أن تراه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدكتور مصطفى محمود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلبة هندسة المنيا :: ¤©§][§©¤][منوعات[¤©§][§© :: شخصيات هـــــــــــــامة-
انتقل الى: